القضاء الاداري يحسم قضية ” تيران وصنافير ” .. وداعية سلفي : لا مانع من منحهما للسعودية

فى ظل حالة الجدل التى اثارتها اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية والمعروفة اعلاميا باسم ” تيران وصنافير ” والتى اسفرت عن حالة غضب جماعي فى الشارع المصري نتج عنها تظاهر بعض الشباب للمطالبة بعدم التفريط فى الاراضي المصرية .

وقد عقدت القيادة السياسية حوار مجتمعي مع الشباب خلال المؤتمر الوطني الاول للشباب والذي ناقش عدد من القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعي حيث شارك فى المؤتمر عدد من الشباب الذين قدموا رؤى واطروحات للازمات التى تتعرض لها الدولة ، وقد خرج الؤتمر بمجموعة من التوصيات المتمثلة ابرزها فى تشكيل لجنة عفو رئاسي عن الشباب الذي تم القبض عليهم خلال التظاهرات ولم يثبت تورطهم ف قضايا جنائية .

واصدرت محكمة عابدين يوم الخميس الماضي الموافق 19 من يناير الجاري حكم باخلاء سبيل عدد 12 من المتظاهرين الذين تم القاء القبض عليهم على خلفية تظاهرهم ضد اتفاقية تعيين الحدود وذلك بكفالة مالية قدرها 20 الف جنيه لكل متظاهر .

ويذكر ان المتظاهرين السالف الاشارة اليهم كات قد وجهت لهم النيابة العامة تهم التحريض على التظاهر والتجمهر اضافة الى التعرض لموظف عام وتعطيل حركة المرور وغيرها من الاتهامات .

وشملت قائمة المتظاهرين التى اصدرت المحكمة قرارا بالافراج عنهم كل من ” رأفت احمد السايح ، محمد سي اسماعيل ، محمد وجدي محمد حسن ، احمد محمد مصطفى ، حازم احمد ضياء ، اسلام بيومي طلعت ، محمد توفيق سيد ، محمد عزت محمود ، شريف محمد هلال .

ويذكر ان محكمة القضاء الاداري قد اصدرت حكم قضائي يفيد بمصرية جزيرتي ” تيران وصنافير ” وذلك بعد ان رفضت المحكمة الطعن المقدم من قبل هيئة قضايا الدولة على حكم القضاء الاداري ومن ثم وقعت اشتباكات بين الى عدد من المتظاهرين فى محيط مجلس الدولة ووقوع اشتباكات بينهم وبين اجهزة الامن التى حاولت بدورها فض تلك التظاهرات .

وقد اكد المتظاهرون امام المحكمة الادارية العليا من خلال اللافتات التى حملوها حيث تضمنت عبارات مثل “سلمية سلمية .. تيران وصنافير مصرية ” ، ” مصر مش للبيع ” و ” بالطول والعرض .. مش هنبيع الارض ” .

ومن جانبه اعرب الداعية السلفي سامح عبد الحميد حمودة عن عدم رفضه لمنح السعودية جزيرتي ” تيران وصنافير ” كونها ليست دولة معادية لمصر مشيرا الى ان الوطن العربي وطن واحد ومصلحة اى دولة تعود بالنفع على الدولة الشقيقة لها ومن ثم فان الهدف مشترك .

واضاف ان هناك مشروعات استراتيجية كبيرة وضخمة بين البلدين يستهدف من خلالها تشييد كوبري للربط بين البلدين وتنمية الصادرات وتسهيل حركة النقل فيما بينهما مشددا على ضرورة حل الخلاف بين الدولتين فى اطار عربي اسلامي .