فيلم “سبليت” يتصدر ايرادات شباك التذاكر الأمريكي

يتصدر فيلم “سبيلت” اعلى ايرادات شباك التذاكر بالولايات المتحدة الأمريكية لاسبوعه الثالث على التوالي، وسجل من عرضه داخل امريكا ارباح بقيمة 14.6 مليون دولار، وهو من بطولة جيمس ماكافوي وانيا تيلور، ومن اخراج المخرج نايت شايمالان.

ويحتل المركز الثاني فيلم “رينجز” بارباح تقدر بقيمة 13 مليون دولار والفيلم من بطولة ماتيلدا آنا انجريز لوتز، ومن اخراج المخرج اف. خافيير جوتيريز.

وفي المركز الثالث يأتي فيلم “ايه دوج بيريوس” والذي تراجع هذا الاسبوع بعد ان كان يحتل المركز الثاني في الاسبوع الماضي، وبلغت قيمة ايراداته داخل الولايات المتحدة الأمريكية، 10.8 مليون دولار، وهو من بطولة دنيس كوايد وجوش جاد وبيجي ليبتون واخرجه المخرج لاس هالستروم.

اما في المركز الرابع فيأتي فيلم “هيدن فيجرز” والذي كان يحتل المركز الثالث في الاسبوع الماضي، ووصلت قيمة اراداته الى 10.1 مليار دولار، والفيلم من بطولة كيفن كوستنر وتروجي هينسن، واوكتافيا سبنسر وللمخرج تيودور ميلفي.

وفي المركز الخامس يأتي فيلم “لا لا لاند” والذي كان يحتل ايضا المركز الخامس في الاسبوع الماضي، وبلغت ايراداته 7.4 مليون دولار، وهو من بطولة رايان جوسلينج، وايما ستون، وللمرخج داميان تشازيل.

وفيلم “سبليت” من افلام الرعب، ويحكي عن قصة ثلاثة فتيات مختطفات من شخص يعاني من انقسام في الشخصية ولديه ثلاثة وعشرين شخصية مختلفة يعيشون في جسده وتحاول هذه الفتيات ان تفر منه قبل ظهور شخصيته الاكثر رعبا والقاتلة رقم 24.

الفيلم من انتاج 2016، ونال في تقديرات “اي ام دي بي” 7.5 ، وتحاول الفتيات المختطفات في كل لحظة التعامل مع الشخصية الجديدة التي ستظهر لهن، وحتى تجدن الفرصة المناسبة للفرار منه، ولعب جيمس ماك فوي، دورا غير عاديا في هذا الفيلم والذي احتاج فيه لتقمص اربعة وعشرين شخصيثة مختلفة.

بدأ عرض الفيلم في الولايات المتحدة الأمريكية في 20 يناير 2017، وتكلف انتاجه عشرة ملايين دولارا، وجمع في يوم افتتاحه اكثر من اربعين مليون دولار، ثم وصل اجمالي ارباحه وحتى يوم الثالث من فبراير 98 مليون دولار تقريبا.

ومدة الفيلم 117 دقيقة ومن الأمور الغريبة التي حدثت اثناء تصوير الفيلم ان جيمس ماك فوي قد اصيب بكسر في يده ولكنه لم يخبر احدا واستمر في تصوير دوره يومين كاملين قبل ان يذهب للمستشفى لتلقي العلاج.
ونادرا ما تحظى افلام الرعب بكل هذا الاحتفاء الجماهيري في دور العرض، وتنال موافقة النقاد السينمائيين عليها في نفس الوقت، وحالة تعدد الشخصيات هي حالة موجودة في الواقع وان كانت نادرة جدا.