أفادت تقارير رياضية إنجليزية، مؤخرًا، أن مدافع مانشيستر يونايتد السابق ميكائيل سيلفستر، يُحاول أن يتجنب تكرار سيناريو رحيل «بول بوجبا» عن صفوف الشياطين الحمر في الماضي مع أنتوني مارسيال.

وكان بول بوجبا قد غادر صفوف نادي مانشيستر يونايتد الإنجليزي في صيف 2012 ضمن صفقة انتقال حر إلى يوفنتوس، وبعدها عاد في صفقة قياسية بلغت 89 مليون جنيه استرليني.

وأشارت التقارير الصادرة عن الصحف الإنجليزية، خلال الفترة الماضية، أن رحيل مارسيال (21 عامًا)، الذي يعاني هذا الموسم، تحت قيادة البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني للشياطين الحمر أصبح قريبًا.

وصرح المدافع السابق لنادي مانشيستر يونايتد، لشبكة «سكاي سبورتس»، قائلًا: «مارسيال لاعب متألق ونجح في تصدر قائمة هدافي مانشستر يونايتد الموسم الماضي، ولكن هذا الموسم يظهر وكأنه لاعب مختلف».

وأكد ميكائيل سيلفستر أن مارسيال كان لديه صيفًا صعبًا مع منتخب فرنسا، كما أن لم يكن سعيدًا بعد أن حطم رقمه اللاعب السويدي زلاتان إبراهيموفيتش.

وأضاف سيلفستر أن الموسم الأول لأي لاعب في أي فريق إذا كام جيدًا فلا يعني ذلك الحفاظ على نفس المستوى خلال المواسم المقبلة وبالتأكيد فإنه لاعب صغير وسيطور من نفسه.

وتمنى أن يبقى مارسيال صبورًا وهادئًا حتى لا يلحق بمصير بوجبا الذي غادر يوفنتوس، معتبرًا أن التجربة الجيدة التي يجب أن يستعين بها اللاعب هي التعلم من إبراهيموفيتش وروني «لأن هذا الثنائي فاز على ما يلزم من البطولات».

وعن تطوير الأداء، قال سيلفستر إنه المكان الأفضل للمهاجم الصغير، كي يطور من نفسه، الأمر نفسه ينطبق على ماركوس راشفورد.

جدير بالذكر أن أنتوني مارسيال نجح في تسجيل 6 أهداف خلال 22 مباراة فقط هذا الموسم، ويُعاني من تراجع المستوى بشكل ملحوظ.

ويشار إلى أن النجم السويدي المتألق زلاتان إبرهيموفيتش، نجم مانشستر يونايتد الحالي، قد قدم نصيحة لزميله في الفريق، الفرنسي أنتوني مارسيال، وسط شائعات برغبة الأخير في الرحيل عن الفريق الإنجليزي.

وجلس إبراهيموفيتش مع زميله مارسيال الشهر الماضي، ووجه لهب بعض النصائح وخصوصًا ضرورة تجاهل الانتقادات أو الشائعات التي تتردد حول اللاعب.

وبحسب الصحف الإنجليزية فإن إبراهيموفيتش أكد لزميله مارسيال ضرورة الاستماع فقط إلى مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو من أجل إنعاش مسيرته في الفريق.

وبحسب الصحف فإن اللاعب الشاب ينوي الاستمرار في مان يونايتد والاستماع لنصائح زلاتان إبراهيموفيتش والتركيز مع جوزيه مورينيو، وذلك بدلًا من خوض أي تجربة أخرى خارج صفوف النادي.

وكان النجم الشاب مارسيال قد لمع اسمه في صفوف مانشستر يونايتد الموسم الماضي تحت قيادة المدرب الهولندي لويس فان جال، وذلك بعد أن جاء من صفوف نادي موناكو الفرنسي.

وبعدها عانى اللاعب الشاب من صعوبات لنيل رضا مورينيو الذي صرح الأسبوع الماضي بأن لاعبه الفرنسي أهدر فرصة ثمينة لتثبيت قدميه في صفوف الفريق ما جعل اللاعب يفكر في مغادرة المان يونايتد زالبحث عن فريق آخر للعب في صفوفه أساسيًا.

أضف تعليقاً