تقوم اليمن فى الوقت الراهن بالسعي القوي إلي بناء جيش وطني مهني, وذلك من خلال العمل على وضع عقيدة عسكرية للجيش مستمدة من مبادئ الدستور الجديد, بان يكون كامل ولاءه لله ثم الوطن, يتم من خلال إحترام القوات المسلحة لحقوق وحريات الإنسان والمواثيق والإتفاقيات الدولية التى لا تقوم بمس السيادة الوطنية وفقاً للدستور.

حيث قد بدأ الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بشكل فعلي بالقيام بوضع نواة الجيش الوطني الجديد عبد تحرير العاصمة المؤقته عدن فى العام المنصر, وذلك من خلال دمج عناصر المقاومة الشعبية فى أجهز الجيش اليمني والأمن, وان يكون تسجيلهم بناء على معاير مهنية عالية بعيداً عن الولاءات القبلية أو المناطقية أو الدينية, وإنخراطهم مباشرة فى عمليات تدريب محترفة.

أضف تعليقاً